سكاي لايف
السبت، 28 مايو 2022 09:55 مـ
سكاي لايف

سكاى نيوز

محافظ البحيرة يشهد فعاليات اليوم الثقافي الإندونيسي المصري بحضور سفير دولة إندونيسيا بمصر(صور)

فعاليات اليوم المصري الإندونيسي
فعاليات اليوم المصري الإندونيسي

أكد اللواء هشام آمنة محافظ البحيرة على عمق العلاقات التي تربط بين شعبي دولتي مصر وإندونيسيا والتى تضرب بجذورها فى التاريخ حيث كانت مصر ولا زالت ساحة لتلاقي الثقافات وتبادل الفنون والإبداع منذ عهد الفراعنة وحتى عصرنا هذا وتشعبت ثقافاتها وإنصهرت مع تجارب العالم لتصبح ملتقى من ملتقيات الفكر وساحة من ساحات الإبداع


مشيراً إلى أن تلك العلاقات متجذرة ومتوطده منذ قديم الاذل يشهد عليها المكانة الجليلة للأزهر الشريف لدي الشعب الإندونيسي بما يقوم به من تخريج الآلاف من طلاب إندونيسيا سنوياً الذين ملأوا أرجاء البلاد علماً ونوراً وتزينت بهم العديد من المناصب القيادية الهامة في جمهورية إندونيسيا.


جاء ذلك خلال فعاليات اليوم الثقافي الإندونيسي المصري الذى أقيم مساء اليوم بقصر ثقافة وادى النطرون بحضور السفير حلمى فوزى سفير دولة إندونيسيا بمصر والوفد المرافق الذى ضم أحمد رمضان المستشار الثقافي للسفارة و مرسى ديرك سايرونا نائب مدير قسم الثقافة بالسفارة واللواء مدحت الزغد رئيس مدينة وادى النطرون والنائب عطية مسعود عضو مجلس النواب و محمد بسيونى مدير مديرية الثقافة والعقيد محمد شرف المستشار العسكرى للمحافظة وعدد من القيادات الأمنية وممثلى الأوقاف والكنيسة .


حيث أفتتحت الأحتفالية بموسيقى السلام الوطني الجمهوري المصري والإندونيسي وبدأت فعاليات الحفل بعدداً من العروض الفنية الإندونيسية والرقصات التقليدية في إندونيسيا منها رقص رافعي جيلينج، رقص اندانج، رقص بيدانا، عرض الطبول وعرض كيتشاك

كما تضمنت الاحتفالية العروض الفنية المصرية عبارة عن عروض التنورة والإنشاد الديني وكورال الأطفال

وفى كلمته أكد اللواء هشام آمنة على أهمية إقامة مثل تلك الفعاليات والانشطة الثقافية بما يساهم فى بناء المزيد من جسور التواصل بين شعبي مصر وإندونيسيا والتعرف عن قرب على ثقافة كلا الطرفين والعناصر المشتركة التي تجمع بينهم ،مشيراً إلى دور الثقافة والفنون عبر الحضارات فهي خير دليل على ما وصل إليه المجتمع من تطور ونمو وهى خير سفير بين الثقافات لتتخطى حواجز اللغة والانماط السائدة لتعزيز التفاهم والتقارب بين الشعوب

كما أكد محافظ البحيرة على أن مدينة وادي النطرون المحتضنة لتلك الفاعليات الثقافية تعد أرضاً واعدة سياحياً وثقافياً وصناعياً وتحظى بدعم ورعاية كبيرة من السيد الرئيس عبد الفتاح السيسي- رئيس الجمهورية لإحياء رحلة العائلة المقدسة وتطوير وتجهيز المدينة لاستقبال الوفود السياحية المتوقع توافدها

ووجه محافظ البحيرة دعوته للأخوة الإندونيسيين لزيارة مصر والاستمتاع بطبيعتها السياحية والولوج إلى تلك البقعة التي نحن فيها في وادي النطرون، لتتبع أثر ومسار العائلة المقدسة ، متمنياً مزيداً من الترابط وتأكيد أواصر العلاقات بين الدولتين وأن تؤتى مثل هذه الفعاليات ثمارها وإعطاء الفرصة لتبادل الثقافات وأكتساب الخبرات وتبادل الأفكار والمعلومات والصداقة الشعبية الوطيدة بين البلدين..


ومن جانبه أعرب السفير الإندونيسي عن سعادته بإقامة فعاليات اليوم الثقافي المصري الإندونيسي في قصر ثقافة مدينة وادى النطرون واصفاً إياه بأنه أحد أهم بوابات المعرفة والثقافة للتأكيد على أواصر التعاون والمحبة المصرية الإندونيسية والتعاون المستقبلي بين البلدين.

كما قدم تحية شكر وتقدير للحكومة المصرية ووزارة الثقافة ومحافظ البحيرة لترحيبهم الحار فى هذا الحفل الذى يضم أول العروض الإندونيسية فى وادى النطرون ، مشيراً إلى أن التنوع الثقافى يعطى لوناً وجمالاً مميزاً للعالم وأن جمهورية إندونيسيا حريصة على هذا التنوع حيث يوجد لديها 300 مجموعة عرقية تعيش على أكثر من 16 جزيرة.

وأكد السفير على أن الجانبين المصرى والاندونيسى لديهم تراث ثقافى غنى وكلاهما دولتان اسلاميتان أثر الاسلام فيهما واضح وكبير ، مشيراً إلى تخريج الآلاف من الشباب الاندونيسين من الأزهر لديهم دور كبير فى نشر الإسلام الوسطى حيث يوجد 7000 طالب إندونيسى يدرسون العلوم الشرعية بالازهر رغم آلاف الأميال الفاصلة بين الدولتين.

وأشار السفير على أن العروض المقدمة اليوم من الطلبة الدارسين بجامعه الأزهر هى رابط من روابط الصداقة والأخوة ، لافتاً إلى أن المركز الثقافى الاندونيسى لا يتوانى عن نشر الثقافة الاندونيسية كما أن الحكومة تخصص العديد من المنح للطلاب والدارسين بالجامعات المصرية واللغة الاندونيسية تشربت العديد من الكلمات العربية وبجمهورية اندونيسيا العديد من المدن التى تتشابه مع المدن المصرية مثل الاسكندرية ووادى النطرون ، متمنيا ازدهار وتنامى العلاقات بين الجانبين .


هذا وقد قام اللواء هشام آمنة محافظ البحيرة والسفير الإندونيسي بتبادل الدروع والهدايا التذكارية المعبرة عن ثقافة كلا الجانبين والمتضمنة أهم المعلومات عن محافظة البحيرة والجانب الاندونيسى

2b1ddb6bb37fc03e3d3faa91910cae09.jpeg
34435589156f63a8b8e86b84721e6e3a.jpeg
346761177ddd8413f7637927ec227957.jpeg
6b9a9e3b0dcb9d1df152694575105c69.jpeg
7b46bfacd670e6af47c0a27fdc452545.jpeg
932924269484e9215799b15257e6b629.jpeg
c33494a012f3c931d2967dd135e8fe90.jpeg
c92614607b06483b587716ac46342388.jpeg
ece616f80b763dce171acb763543842a.jpeg
البحيرة فعاليات اليوم المصري الإندونيسي وادى النطرون